Pages

مشاهدة اليلو دراجونز للأمن : لن يتبقى سوى الانفجار فلا تلومونا بعد ذلك اونلاين

Wednesday, June 26, 2013



http://2.bp.blogspot.com/-GahI0jyJV-E/UUgyAXrWFfI/AAAAAAAAwpE/S60OLur7FC8/s420/0.jpg

أصدرت رابطة اولترا يلو دراجونز بيانا وجهة فيه انذارات شديد اللهجه لمديرية امن الاسماعيليه  بسبب رفضها تأمين مباريات الاسماعيلى على ملعبه
وهذا نص البيان :
انذار لاحقاق الحق..
عرفتمونا دائماً مثال للرجولة والالتزام .. ليس التعدي من شيمنا ولا نغضب إلا بالحق .. وما تصرفنا إلا بالحق في كافه افعالنا

لكن للأسف من الواضح كما اكدنا من قبل ان هذا البلد لا يعترف إلا بأصحاب الصوت العالي ..
قد تحمل النادى الاسماعيلى وجماهيره طوال الفتره الماضيه عبئ تكاليف تاجير ملاعب خارج محافظته .. والسفر والتنقل وذاد الأمر يوم الأحد حين زحفت الجماهير الى ملعب برج العرب
لتستقبلها قوات امن الاسكندريه بتعنت شديد وتحاول القبض على بعض المشجعين على اثر منع بعض أدوات التشجيع الخاصه بالمجموعه " اعلام سنانير " بنفس عقليه الأمن المتخلفه فيما قبل الثوره.
وتطرق الأمر لمشادات هدد على اثرها مدير المباحث المتواجد مع قوه التامين بافتعال مشكله بين الجماهير وعرب المنطقة وتسليمهم لكى يقتلوا .. الى ان تدخل بعض العرب المتواجدين والمحبين للنادي الإسماعيلي لاحتواء الامر.
وهو ما انذر بكارثه حين إذا ما ذحف الاف من جماهير الأسماعيليه لمسانده فريقهم في إياب قبل النهائي لدورى ابطال العرب فهذه القوات لا تؤتمن على أرواح الجماهير ومن المؤكد ان تدخل في مصادمات معهم
لذلك طلبت التراس يلو دراجونز على لسان متحدثها الرسمي من وزير الرياضة اثناء زيارته للأسماعيليه العودة للعب على ملعبها الأصلي تجنباً لحدوث اى مشكلات .. لتفاجئ بعد ذلك لرفض السيد مدير امن الإسماعيلية وتعنته ضد ابناء مدينته لما كان هو الأولى بحماتيهم والمحافظة عليهم

ونحن بدورنا نتسائل .. عن اى امن تتحدثون إن كانت ايديكم مرتعشة لهذه الدرجة .. ولماذا تدفع لكم رواتبكم وترتدون زي رجال الشرطة.
ونؤكد لن يسلبنا احد حقنا في اللعب في مدينتنا و على ملعبنا، نتيجة التعنت او الخوف من تحمل المسؤولية .. وسنسلك كل الطرق سواء بالتظاهرات او غيرها لأحقاق الحق.
التراس يلو دراجونز تؤكد على استعدادها التام لتامين المباره بنفسها طالما اننا لا نعيش في دوله.
تعددت القضايا و التزمنا ضبط النفس طوال الفترة الماضية فى العديد من القضايا لكن طالما ان الحق لا يعود بهذه الطريقه ، فلن يتبقى سوى الأنفجار .. فلا تلومونا بعد ذلك

UYD 07
19/3/2013







No comments:

Post a Comment

 

Tags

Sidebar One